الجمعة، 29 مارس، 2013

انفضحنا يوبا



موريتانيا الجديدة ، فعلا جديدة ، موريتانيا منسلخة من كل تاريخها و قيمها  منسلخة من محظرتها و شعرها وكل ما تربينا عليه عن روايات  فتوة عربانها الذين يحتقرون المال احتقارهم للفضيحة و العار و علم زواياها الذين لا يخشون الا الله  وشمائل  حراطينها الشرفاء الذين يقضون يومهم في الكسب الحلال ، طربهم مدح رسول الله و فخرهم اكرام الضيف ، وزنوجها الأفاضل أهل العلم والسماحة و النزاهة وجمال الصورة وصناعها المبدعين الأذكياء الأتقياء.

الأربعاء، 20 مارس، 2013

ما بعد الشيوخ


كتاب  ما بعد الشيوخ  الرائع والجريء للدكتور ديفيدسن يقدم دراسات عن الشرق الأوسط بنظرة عامة قيمة للأزمة المتراكمة في المنطقة، وهي سرد قيم مضاد للسرد لا نرى أن هناك شيئًا يحصل اليوم  الذي  يروّجه أصحاب المصالح الخاصة والأكاديمي الذي يجب أن يكون مطّلعا على نحو أفضل.

كتاب الدكتور كريستوفر ديفيدسن الجديد بعد الشيوخ: الانهيار القادم لممالك الخليج (هيرست، 2012) هي إضافة جريئة وفي الوقت المناسب إلى مجموعة الكتابات المتزايدة حول التحولات الجيلية العميقة الجارية حاليا في العالم العربي. وقد تمت الإشارة إلى هذه الأمور ولكن بشكل غير مفيد تماما في وسائل الإعلام الناطقة باللغة الإنجليزية باسم الربيع العربي، ولكن من المعروف عمومًا أنها  ثورات الكرامة  أو  انتفاضات الكرامة التي يقوم بها المشاركون العرب -  الكرامة المذكورة هي استعادة الكرامة الإنسانية الأساسية في مواجهة الفساد، والاستئساد، والأنظمة غير الكفوءة. واحدة من شعارات ثورة هيهات منا الذلة.

ساهم ديفيدسن -- وهو متابع لسياسات الشرق الأوسط في جامعة ديرم— في  تفكيك دبي  قبل انفجار  فقاعة دبي عام 2009  في كتابه دبي: ضعف النجاح (2008). في كتابه ما بعد الشيوخ يذكرنا بالعوامل الداخلية والخارجية التي تجعل دول مجلس التعاون الخليجي بشكل لا يمكن تحمله يتوقعون سقوطهم، على الأقل كما هي في الوقت الحالي، في غضون السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة. وقد انتقد بعناية حجج الاستثنائيين التي استخدموها لشرح بقاء الأنظمة الاستبدادية البالية لدول مجلس التعاون الخليجي، والتي بطريقة شرعية يطلقون مشهد التوترات والتناقضات التي من شأنها أن تؤدي إلى انهيار الديكتاتوريات الملكية في المنطقة. وفي حين أن المعلقين مثل كون كافلين من صحيفة (ديلي تلغراف) يسعى لإقناعنا أن متظاهري الربيع العربي مفتونون بحكمالحق الإلهي للملوك، يقوم ديفيدسن بالتوضيح إلى أي مدى كيانات دول مجلس التعاون الخليجي ممكنة في الواقع الاقتصادي والجغرافيا السياسية  لمنتصف القرن العشرين، وإلى أي مدى هم معتمدون على الدفاع والدعم الأمني الغربي، وبشكل قاتل كم يصبحون بالين مع تقدم القرن الواحد والعشرين.

الأحد، 10 مارس، 2013

جمهورية "شبيكو"




أروع ما في موريتانيا الجديدة هو جو الإثارة الدائم الذي يغنينا عن  متابعة افلام  العصابات و  مشاهدة  مسلسلات  الجريمة ... تكفيك منها نظرة واحدة فقط على و سائل الإعلام..!

كل ما جادت به قرائح المؤلفين العباقرة و المخرجين الرواد من قصص عن زعماء المافيا  تجاوزه واقعنا بمراحل .. وبمراحل !

دولة مسخرة ! ومسخرة بكامل طاقتها لاشباع بطن السيد الرئيس  بكل الطرق والوسائل .. تلك البطن الفريدة القابلة للتمدد نحو كل الاتجاهات والقادرة على  هضم كل ما خلق الله من اسماك و اراض  بل  وحتى هضم الرصاص نفسه.

ما ان انتهت فترة النقاهة حتى بدأت اجهزة الدولة في العمل الدؤوب لتعويض ولد عبد العزيز عما  فاته من المضغ و البلع طيلة اشهر متوالية.

رجل اعمال آخر يدخل تحت أضراس لا تمل و لا تكل ، لم تشفع له هداياه الثمينة للسيد الرئيس و دفعه فواتير الحملات ولا حتى توفير الطائرات لنقل قواتنا الباسلة و لا مشاركته في جريمة تنصيب ميكانيكي يعاني من مشاكل جدية في القراءة و الكتابة و حالة مزمنة من  خفة اليد و بعض السوابق العدلية  على رأس جمهورية إسلامية!

طبعا السيد الرئيس مبدئي في شراهته ، لا يفرق بين لحم الغريب و لحم القريب  و لا من مد له يد العون أو حاربه  ـ و هذه بدون شك ميزة تحسب له لا عليه ـ المشكلة تكمن اساسا في المعدة التي تقرقر و تبربر  و تتقلص و تتشنج لتحرم قائد البلاد من التركيز و تذيقه انواعا من الآلام ، القضية في حقيقيتها خارجة عن ارادته .

المتابعون